My Mother, Sadiyya Ali, left us early today in Copenhagen, 90 years old.

 

الحاجه سعديه محمد علي غادرتنا فجر هذا اليوم عن عمر ناهز التسعون عاما،. امنا الوحيدة التي

Youssef &Sadiyya

ملأت حياتنا حب و حنان و عطف و كبرياء ترتاح الان بعد حياة حافله بالعطاء تاركة خلفها ارث جميل و ١١ من الابناء و البنات و احفاد و احفاد احفاد في بلاد المهجر بعيده عن بلدتها الأم لوبيه و بلادها فلسطين، تلتحق بوالدنا بعد بضع سنوات. لك الرحمه والهدوء و السلام يا والدتنا الحبيبة.

Our beloved mother Sadiyya Mohammad Ali left us today early after 90 years of life struggle, full of love , dedication , passion. and education to her 11 sons and daughters, away from her Lubya birth place. May you rest in peace mother, in your second home in Danmark, after all this lovely and generous life, eventhough in exile.